احتفاءً باليوم العالمي للمرأة وبمناسبة اليوم العالمي للشعر، نظم بيت المبدع الدولي بشراكة مع مؤسسة دار الشباب بجماعة باب تازة إقليم شفشاون، ملتقى الشعر في دورته الثانية والذي اختير له كشعار: " ثقافة الاعتراف ".

وتميزت هذه الدورة التي استمرت على مدى ثلاثة أيام، بتوقيع المنجز النقدي الموسوم بـ:"أطياف في مرايا القصة " للأديب والشاعر عمر العسري بمشاركة الأستاذ طارق القطيبي، وكذا الأستاذ رشيد البوشاري الذي تعذر عليه الحضور ونابت في قراءة مداخلته خديجة شاكر، حيث نسّق اللقاء الدكتور أحمد زنيبر.

وتطرقت المداخلات المقدمة إلى أهمية الكتاب التي تكمن في معالجته ورصده لتجربة القاص المغربي عبد الحميد الغرباوي والوقوف على مجاميعه السّردية باعتباره أحد رواد القصة القصيرة بالمغرب، فضلا عن كون الكتاب أيضا يقدّم نظرة شاملة ومونوغرافية عن تجربة الغرباوي من حيث الموضوعات المنفتحة على مجالات مختلفة كالتشكيل والموسيقى وعلى تنويع الأداءات..

واستحضرت الندوة الثانية في سياق ثقافة الاعتراف الأبعاد والدلالات الإنسانية للدكتور الراحل خليل ناصر أحد مؤسسي بيت المبدع الدولي، بمشاركة الأساتذة: خديجة شاكر، عمر العسري، أم كلثوم برقيق ومليكة بنضهـر وبتسيير من الفنان محمد بوغلاد. كما عرف اللقاء تنظيم أمسية شعرية بحضور شعراء وشاعرات مغاربة يمثلون حساسيات وأصوات مختلفة، فضلا عن تكريم تلاميذ ينتمون إلى مؤسسات تعليمية في سياق مسابقة شاعر المستقبل وفعاليات نسائية من مختلف القطاعات الإدارية والمهنية.


مواضيع قد تعجبك