بعد مرور أربعة أشهر على إطلاقها، وتجاوزها عتبة20 مليون مشاهدة، اتهمت مغنية الراب الفرنسية "روكا" مغنية الراب المغربية منال بنشليخة بسرقة أغنيتها "سلاي".

ونشرت "روكا"، عبر صفحتها على الإنستغرام، فيديو تظهر فيه وهي تؤدي مقطع راب كلماته مطابقة لكلمات أغنية "سلاي" لمنال بنشليخة، وقالت "إنها الكاتبة الحقيقية للكلمات"، وإنها "تملك الأدلة الكافية التي تدين منال بنشليخة وتفضح سرقتها لكلمات الأغنية".

وأمام التزام منال الصمت، أوضح مدير أعمالها السابق طارق أزوكاغ المعروف بلقب "كيلفارينغز"، وهو أحد أفراد مجموعة "وو تانغ"، أن أغنية "سلاي" لبنشليخة جرى تسجيلها تحت إشرافه من حيث اختيار الكلمات والعنوان وبتعاون مع كاتب الكلمات طه فحصي الملقب بـ"گراندي طوطو"، واستغرقت 5 أيام من التسجيل بمدينة مراكش.

وأضاف في تصريح لهسبريس: "تسجيل الأغنية لم يكن سهلا، وكاتب الكلمات "طوطو" واجه صعوبات من أجل إخراجها في شكلها النهائي"، وزاد قائلا: "لو سرق طوطو الكلمات فعلا، لما استغرقنا 5 أيام لتسجيل أغنية واحدة".

واعتبر طارق أن اتهام المغنية الفرنسية لمنال بنشليخة بسرقة الأغنية، محاولة فاشلة للبحث عن الشهرة وجذب الأضواء على حساب المغنية المغربية".

من جهتها، أكد الرابور المغربي طه فحصي، الملقب بـ"طوطو"، أن العمل جرى تسجيله وكتابته شهر غشت الماضي؛ فيما جرى إصداره شهر نونبر من سنة 2018، في حين لم تعلق بنشليخة على ما حدث.

وأثار اتهام الرابور الفرنسية لمنال بنشليخة جدلا كبيرا على فيسبوك وإنستغرام في المغرب، إذ اعتبر بعض المتتبعين أن قصة المغنية الفرنسية "مختلقة لأنها لا تملك أي دليل على إدانة منال"؛ فيما اعتبر آخرون أن "المغرب يعيش أزمة إبداع حقيقية، وأن الكثير من أغاني الراب والهيب هوب مسروقة من فنانين أمريكيين أو فرنسيين".

وتجدر الإشارة إلى أن أغنية "سلاي" لمنال بنشليخة من كلمات "طوطو"، بلغ عدد مشاهدتها على اليوتيوب 22 مليونا في ظرف أربعة أشهر على إطلاقها.


مواضيع قد تعجبك