عبرت أربع دول من أعضاء مجلس الأمن الدولي، وهي فرنسا وغينيا الإستوائية، وساحل العاج والكويت، عن أسفها لعدم تجديد مجلس الامن لولاية بعثة الأمم المتحدة الى الصحراء لمدة سنة عوض ستة أشهر.

ويأتي هذا الموقف بعيد اعتماد مجلس الأمن الدولي للقرار 2468، حول الصحراء، وهو القرار الذي شهد في الأيام الأخيرة حالة من الشد والجذب بين أعضاء المجلس، بسبب إصرار الولايات المتحدة على موقفها الداعي لتمديد مهمة المينورسو لستة أشهر فقط، في ظل مطالبة دول أخرى وعلى رأسها فرنسا بتمديد المهلة لسنة كاملة كما جرت العادة في السنوات الأخيرة.

وبالرغم من هذا الموقف الذي عبرت عنه الدول الاربعة الا أن هذه الدول صوتت بالموافقة على هذا القرار الذي تم اعتماده بأغلبية 13 صوتا مقابل امتناع دولتين وهما روسيا وجنوب افريقيا، والذي ينص على تمديد مهمة المينورسو لستة اشهر، وكذا دعم جهود المبعوث الأممي هورست كولر بغية إحياء العملية السياسية واستئناف المفاوضات بين أطراف النزاع، من أجل التوصل الى حل سياسي عادل ومقبول من جميع الأطراف.

مواضيع قد تعجبك