وصف كريستوف هوسكن السفير فوق العادة ومفوض البعثة الدائمة لألمانيا لدى الأمم المتحدة، والذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن، اجتماع مجلس الأمن الأخير حول الصحراء، بأنه "إيجابي للغاية"، مضيفًا بأن أعضاء المجلس، قد أبلغوا بنتائج المفاوضات الدبلوماسية من قبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كولر، وممثله الخاص، رئيس البعثة كولين ستيوارت.

وقال هوسكن: "أعطى كل من كولر وستيوارت صورة واقعية للغاية للوضع"، مشيرًا إلى أن هورست كولر أكد لمجلس الأمن أن "المائدة المستديرة الأولى، التي حضرتها جميع الأطراف، كانت ناجحة بالفعل".

وأضاف الدبلوماسي الألماني، طبقا لتصريحات كولر، أنه في اجتماع المائدة المستديرة الثاني "كان هناك اتفاق على مواصلة العملية لكن النتائج الملموسة لم تكن موجودة".

وتابع هوسكن "لذلك كان هناك اتفاق على عقد اجتماع آخر، لكن من الواضح أيضًا أنه فيما يتعلق بالصحراء، من المتوقع اتخاذ تدابير ملموسة، ينبغي اتخاذها، لا سيما فيما يتعلق بتدابير بناء الثقة، سواء من حيث توضيح الأفكار، أو فيما يتعلق بالزيارات العائلية، من بين تدابير أخرى".

وكانت البعثة الألمانية لدى الأمم المتحدة، أكدت في حسابها على تويتر، أن الأعضاء الخمسة عشر "أيدوا بالكامل جهود" كولر "لدفع العملية السياسية في الصحراء" لتحقيق حل "مقبول من الطرفين"، واقعي وعملي ومستدام "للصراع في المستعمرة الإسبانية السابقة"، وأن الأعضاء الخمسة عشر جددوا "دعمهم الكامل لجهود كولر" لدفع العملية السياسية في الصحراء.

ومن المرتقب ان تبدأ في الأيام المقبلة، المناقشات حول مشروع القرار حول الوضع في الصحراء، والذي ستقوم الولايات المتحدة بصياغته ثم تقديمه كمسودة، إلى أعضاء مجموعة "أصدقاء الصحراء"، وأعضاء المجلس الآخرين، بهدف إجراء تعديلات، للتصويت النهائي عليه اخر الشهر الجاري.

مواضيع قد تعجبك